مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 01:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

قال أنه بوابة استعادة وهج وبريق الرياضة.. رئيس مصلحة خفر السواحل يلتقي إدارة "التلال" ويطلع على أوضاعه!

القملي وادارة التلال
الجمعة 23 فبراير 2018 10:35 صباحاً
خالد هيثم

أكد العقيد خالد علي محمد القملي رئيس مصلحة خفر السواحل ، أن استعادة نسق وريادة الرياضة في عدن ، يأتي من سكة أنعاش أوضاع عميد الرياضة في الوطن والخليح "نادي التلال" الذي يعتز بتاريخه كل أبناء اليمن.
جاء ذلك في لقاء جمعه بقيادة النادي العدني الذي يعاني ويلات الحرب وبعدها ، نتيجة تعرض كل ما يملكه للدمار والسرقة والنهب من قبل مليشيات الحوثي التي جاءت غازية ومدمرة لكل شيء جميل في عدن .. حيث استمع "القملي" إلى شرحا كافيا لما يمر به عميد الاندية اليمنية ، في السنوات الاخيرة ، من حالة صعبة يفتقد فيها إلى متطلبات الذهاب بآمال وطموحات منتسبي العابه إلى مواقع لائقة بتاريخ وأمجاد السنوات.
"القملي" رحب بإدارة التلال واعتبر الموعد من الأمور الطيبة التي على الجميع أن يختار لها مواقف مشرفة تلامس سنوات العطاء والمسيرة التي كتبت على صفحات التاريخ بحروف من ذهب ، تميز بها التلال ورسم لنفسه نهج اعتلى به مراتب الشرف والتميز بحصد البطولات ومرافقة الألقاب ، بأسماء مازالت في ذاكرة الجميع .. مؤكدا بان وجود قيادة أبناء التلال موعد يتحدث عن مشوار نادي عريق وكبير ، احبه الجميع وارتبط باسمه وألوانه ونجومه بإعجاب يتجاوز اي وصف.
كما وعد العقيد القملي ادارة التلال بقادم افضل في العلاقة سيكون من بين إفرازات اللجظة التي جمعته بهم ، انطلاقا من مسئولية تقع على كل الجهات ، للمساهمة في انتشال وضع التلال واعادة بناء بنيته التحتية التي أنهارت بسب الحرب ، لانها بنية للراضة بشكلا عام قبل ان تكون للتلال وحدة باعتبار ان ركيزة يجب ان لا تغفل لانها تحمل روح وعطاء الرياضة في عدن.
كما وعد القملي ، بان يكون احد رسالة خاصة لبعض الجهات ، لتلبية نداء الواجب تجاه التلال وأبناءه واوضاع التي تحت نهضة سيكون لها مردود على ممرات إعادة نسق ورونق الرياضة العدنية
من جهتها عبر ادارة النادي العريق "التلال" عن سعادتها بالتواجد والحديث مع شخصية تمتلك الفهم والدراية ذات الصلة بما يستحقه ناديهم الباحث عن شكل متجدد لما أهدرته الحرب ونهبه الغزاة بغرض تخريبي ، القصد منه تاريخ وأمجاد مئة عام وأكثر ، حيث وصل الحال الى سرقة كئوس البطولات التاريخية .. متمنيين للرجل التوفيق في مهام عمله التي هي جزئية مهمة في مسار البناء المنتظر للدولة والقانون.


المزيد في رياضة
اليمن تشارك في مؤتمر الفيبا وبطولة العالم للسباحة بالصين
  تشارك بلادنا في بطولة العالم للسباحة في حوض 25 متر والتي ستقام في مدينة هانزو الصينية في النسخة الرابعة عشرة من بطولة العالم للسباحة خلال الفترة من 11 إلى 16 ديسمبر
الاهتمام بالبراعم والناشين فريق صبر نموذجا
تلعب الفرق الشعبية دور في استمرار دوران الكره في عدن لكن قله هي تلك الفرق الشعبية التي تهتم بفئة البراعم و الناشين الشباب ولعلى فريق صبر القاهرة و مدربه الشاب محمد
ريال مدريد يستعد لتقديم عرض مالي “هزيل” إلى تشيلسي لضم هازارد
يستعد نادي ريال مدريد الإسباني لتقديم عرض مالي تبلغ قيمته 63 مليون جنيه إسترليني فقط إلى تشيلسي الإنجليزي؛ من أجل التعاقد مع البلجيكي الدولي إيدن هازارد نجم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
شعب المكلا وسلام الغرفة هما أفضل فريقين كرويين في حضرموت في العقدين الأخيرين.وهما من ضل كل منهما محتفظ بموقعه
 لم يكن لقاء سيئون والسلام او السلام وسيئون لقاءا كرويا وتنافسيا وحسب يضم افضل واعرق فريقين في لعبة كرة
جماهير حضرموت الوادي تعشق رياضة كرة القدم الى النخاع تقطع المسافات الكبيرة منهم بدراجته النارية ومنهم
تحية وتقدير لفريق شباب الصرفة الرياضي منطقة خلة مديرية الحصين محافظة الضالع "هذا الفريق الذي أبهر الضالع
الثامنة والنصف صباحاً بتوقيت الارجنتين ليوم الثلاثاء الموافق 10 سبتمبر 2013م، استيقظت باكراً حمدا لله، توجهت
بدو أن الثقة التي قدم بها منتسبي نادي الجزيرة بمنطقة صلاح الدين مديرية البريقة ، شخصيتهم وحضورهم برفقة باقي
نحب أن نلفت انتباه معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري بأن   نادي
كان يوما جميلا وفرحة لاتوصف لابناء مدينة صلاح الدين وكل محبي الجزيرة الذين تقاطروا من كل حدب وصوب لكي يشاهدوا
-
اتبعنا على فيسبوك