مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 12:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 20 فبراير 2018 11:26 مساءً

البروفيسور الجعدني علم وكفاءة واخلاق بشهادة واتفاق الجميع

لا يختلف اثنان على كفاءة واخلاق البروفيسور د. جمال محمد الجعدني من خلال ما انجزه من قفزة نوعية في جامعة عدن وجامعات محلية ودولية اخرى والكل يعرف كفاءة ونزاهة واخلاق هذا الرجل ... لقد ظهر اسمه لامعاً في الاونة الاخيرة من قبل مختلف الاطراف كأحد افراد اي تشكيلة قادمة في الحكومة او مؤسسة مرموقة وذلك لما يتمتع به من صفات حميدة ومن نشاط وتفاني في عمله .

وهو شخصية مرحب بها لدى جميع الاطراف حتى المختلفة فيما بينها .

 


فهو يتمتع بالاعتدال وعدم التشدد لاي جهة فمن خلال عمله في جامعة عدن التزم دائما ان يكوّن فريق عمل حوله من مختلف الاطياف ويحترم رأي كل واحد.

وهذا جعل من شخصيته مقبولة وتحظى باحترام وتقدير الجميع.

 


ولذلك طرح اسمه من قبل اطراف مختلفة باعتباره احد الكفاءات التي من المفترض ان تكون في اي تشكيلة حكومية قادمة.

 


وكل ذلك اثار حقد الاقلام الرخيصة باستهداف شخصية اكاديمية ونزيهة وذي اخلاق وقيم عاليةبشهادة الجميع وذلك في احد شبكات التواصل الاجتماعي (مجموعه واتس) انما يدل على حقد تلك الاقلام وانزعاجها من توافق جميع الاطراف على تبني كفاءات من مناطق مختلفة والتي جسدت واكدت روح التصالح والتسامح بأسمى معانيها بين ابناء الوطن الواحد كشخصية البروفيسور د. جمال محمدالجعدني.

شخصية فريدة من نوعها اتخذت من العلم مسلكاً لنجاحهها وجعلت من العمل الجماعي شعاراً لها

 

البروفيسور جمال محمد الجعدني 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تعاني مديرية الملاح الواقعة بمحافظة لحج، من إهمال كبير في كثير من المجالات،فالقائمين عليها كسلطة لا يؤدون
اليوم الثاني من شهر ديسمبر عام 2013م لم يكن يومًا عاديًا في تاريخ حضرموت , ففي صبيحة ذلك اليوم فجعت حضرموت
تاريخ الحضارة البشرية هو تاريخ ضبط النفس ، ولاأتذكر على وجه الدقة من هو قائل هذه العبارة أوما يقاربها ،
كم طال انتظار المواطن في عدن بمختلف مديرياتها لاتخاذ مثل هذا القرار الجبار الذي كانت عدن ومواطنيها في انتظار
لحظات فارقة فيها انتظار وترقب وأكثر من سؤال بعد الجلسة الختامية لمؤتمر السويد أنتهت الجلسة الختامية في
 تحتفل مديريات بيحان يومنا هذا السبت الموافق 2018/12/ 15بالذكرى الاولى لتحرير المديريات من مليشيات الحوثي
قرار منع حمل السلاح في العاصمة عدن سيدشن في الاول من شهر فبراير 2019م سيقوم بتدشين حملة منع وتنظيم حيازة السلاح
إلى قوات التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى الأشقاء
-
اتبعنا على فيسبوك