مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 يوليو 2018 02:49 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 13 يناير 2018 10:24 مساءً

ياأهل تريم: مستقبلكم في خطر!!

القت المؤسسة  المحلية للمياه بوادي حضرموت بحجر في ملف الاعتداء على حقول المؤسسة في تريم وسيون وشبام غير انه وصل في تريم حقل (دمون) الى صوره مفزعة ينذر بالخطر لكثافة الزحف العمراني على الحقل الذي اصبح بين عشية وضحاها مدينة كبيرة وسط ذهول وصمت المسولين وتخاذل بعض الجهات المسولة تجاه هذا الامر!

البناء داخل الحقل بحسب مناشدة المؤسسة لقيادة المحافظة وقيادة الوادي بات امر مفزعا ويشكل خطرا محدقا بالحقل وبالآبار العاملة فيه التي تغذي مواطني مدينة تريم بالمياه كونه الحقل الوحيد بالمدينة الامر الذي يستدعي هذه الجهات بوقف هذه الاعتداءات وإيجاد حل سريع لانقاذ مايمكن انقاذه وإبعاد البيوت عن الابار الى جانب كشف الجهات المساعده والمتخاذلة ومحاسبتها جراء وصول الامر الى هذه الخطورة التي تتطلب وقفة جادة وتحرك سريع وإيجاد المعالجات اللازمة ومنها البحث عن حقل مستقبلي لهذه المديرية .

ومما سبق الاشارة اليه بعالية فان الامر يتطلب تحرك مجمتعي سريع لشرح المخاطر المترتبة على خطر البناء داخل حقول المؤسسة المحمية بقرارات مجلس الوزراء غير انه وللأسف لم يتم احترام هذه القرارات وباتت حبيسة الادراج في ظل حالة الجشع والفوضى ان صح التعبير في العقار وأراضي الدولة التي اصبحت مطمعا وطريقا للثراء السريع على حساب حياة الناس ومستقبلهم الذي بات مهددا وفي خطر كون مياه الشرب في مرمى نيران المصالح والمطامع التي لم تسلم منها حقول مياه الشرب في تريم وسيئون وشبام وساه .

ان قضية الاعتداء والزحف على الحقول قضية راي عام تهم الجميع وتهدد مستقبلهم الذي يتطلب الفزعة وهبة جديدة.

تعليقات القراء
297769
[1] نعم ياباسعيدة الزحف على الحقول قضية راي عام
الأحد 14 يناير 2018
عبدالوكيل بافانوس . | دولة الجنوب الفيدرالية _ إقليم حضرموت المستقل .
صدقت .. قضية الاعتداء والزحف على الحقول قضية راي عام وعلى الجميع الوقوف صفاً واحداً لمحاربة هذه الظاهرة . ألم تكفي بعض الجشعين وسماسرة الاراضي دك الجبال بالغرافات في كل انحاء ( عيديد ) ؟! . كماحصل للجبل عند المدخل المؤدي لمسجد( ابوقصي ) بعيديد. ومثله خلف مسجد الصحابة . ومازال بعضها جاري حتى هذه الايام في ظل صمت السلطة . لكن ان يصل الامر الى حقول الآبار فهذا مالايجب السكوت عنه اطلاقا لانه ينذر بكارثة علينا جميعا ولهذا يجب التحرك العاجل لوقف هذه الكارثة .0



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
منذ تحرير مدن من تلك المليشيات ولأكثر من ثلاثة أعوام والحياة فيها  تسير وفق منهجين ، أحدهما يغاير الآخر من
نصيحتي للرئيس عبدربه منصور هادي و للواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي ان لا يعتمدون على الدول
العلل والأدواء تنهش الجسد الجنوبي المنهك من كل جانب ، ولم يعد هناك ما يبرر التأخير والإبطاء في إنقاذ جنوبنا
عندما يصبح الجوع والفقر صناعة والوهم بضاعة تروج وتسحر أعين الناس بينما الواقع مغاير لذلك فأن ذلك واقع مزيف و
  مما لا شك فيه ان كل دولة بتسعى بكل ما لديها من قوة وخبرات إلى تحقيق الأمن الاقتصادي لشعبها من خلال
عندنا مثل يقول : { لحمة الفحل تنكع من المُدْريْ } أحمد الصالح جاب الحقيقة وحلف بالله بأنه ولا اتفاقيات ولا
أقبل الرئيس هادي على محافظة عدن العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية في آخر يوم في شهر رمضان وقد صلى صلاة العيد
      يسود التوتر اجواء عدن في ظل تزايد التراشقات الإعلامية التي لها الاثر البالغ تلك التراشقات
-
اتبعنا على فيسبوك