مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 30 مايو 2020 08:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

بيان هام وعاجل من احمد علي عبدالله صالح

الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 03:38 مساءً
صنعاء ((عدن الغد)) خاص:

اصدر قائد قوات الحرس الجمهوري احمد علي عبدالله صالح بيانا هاما تلقت صحيفة "عدن الغد" نسخة منه وجاء فيه :

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين القائل "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ).

ودعتُ ومعي الملايين من أبناء شعبنا اليمني وأمتنا العربية أباً وزعيماً ولج إلى الدنيا ثائراً مجاهداً في سبيل شعب أراد الخلاص من الكهنوت وعاش حاملاً راية البناء والسلام والمحبة والحوار، ورحل رافعاً هامته إلى السماء مقاتلاً في سبيل المبادئ التي عاش لأجلها حامياً للثورة والجمهورية.

ونيابةً عن نفسي وعن أسرة الشهيد الخالد الزعيم/ علي عبدالله صالح أتقدم بخالص العزاء إلى شعبنا اليمني العظيم في الداخل وفي المهجر، وإلى محبيه من أبناء الأمة العربية والإسلامية، سائلاً من المولى العلي القدير أن يرفعه في مراتب الشهداء والصديقيين وحسن أولئك رفيقا.

لم يكن علي عبدالله صالح أباً لي ولأخوتي وأخواتي، بل كان أباً لكل يمني يتطلع إلى الحياة وإلى السلام وإلى الوحدة والحوار.

كان أباً لكل من عاش معهم بالود والوفاء، وبادلهم الحب بالتضحية والعمل الدؤوب من أجل اليمن أرضاً وإنساناً.

كان أباً للبسطاء والفقراء، أباً لليتامى والضعفاء، أباً للطالب الذي من أجله بنى المدرسة والجامعة والمعهد وكل منابر العلم والمعرفة.

أباً للضابط والجندي في معسكره وفي مواقع الشرف والفدا.

أباً للحاملين رايات اليمن الذي وحده من الماء إلى الماء.

أباً ليمن يتسع لكل أبناءه ومعه مبادئ التعايش والمواطنة المتساوية وتكافؤ الفرص بين جميع أبنائه.

تعلمت منه أنا وإخواني بأن لا يظهر منا ما يغيض أي يمني قولاً أو فعلاً يعطي تميزاً لأبنائه عن أبناء الشعب سلوكاً ومظهراً.

كان شديد الحرص على أن نتعلم ونمارس حياتنا ببساطة اليمني المعتاد على التصرف بمسئولية وحكمة وهدوء، رافضاً أن يسمع منا أي تصرف يسيء لأي إنسان كائناً من كان، لذلك عاش أبنائه كل شبابهم بعيدين عن الأضواء والظهور والزخرف بالسلطة والجاه والنفوذ.

لقد تعلمت من والدي معنى الصبر والحكمة والوفاء والإيمان بالمبادئ والثبات والصمود من أجل نيل الأماني وتحقيق الأمل وقهر المستحيل.

كان بالنسبة لنا مثلاً للأب والصديق، ورجل المسئولية التي وهب نفسه لها حباً لليمن، ووفاءً لقسمه الدستوري وقناعته بالواجب الوطني الذي ظل يحمله على كاهله طوال فترة نضاله ثائراً ورئيساً وزعيماً.

كان علي عبدالله صالح والدي، نعم، لكنه كان أباً لليمن واليمنيين.

أباً للمؤسسة العسكرية والامنية

أباً للحوار والديمقراطية

أتاح لي فرصة شرف واجب بناء الحرس الجمهوري برؤيةٍ وطنيةٍ بعيداً عن الرؤى الضيقة والتوجهات الحزبية.. فكان الحرس الجمهوري وبشهادة الجميع نموذجاً للجيش الذي يصون الوطن وإنجازاته، ويقف حامياً لمقدراته ومكتسباته في النظام الجمهوري والديمقراطية والوحدة.

اليوم أودع والدي ومعي الملايين الأوفياء بحزنٍ عميقٍ ومشاعر فخرٍ بسيرته العطرة في قيادة بلاده وكوالد مملؤٍ بالحب والحنان.

أودع والدي وهناك من لايزال من رفاقه ومن أسرته مفقودين أو طالتهم يد البطش الفاشية معاهداً الله واليمنيين أننا سنكون معكم في خندقٍ واحدٍ دفاعاً عن النظام الجمهوري ومكتسباته الخالدة.

أعاهدكم ومعي كل الشرفاء أننا ومن وسط الجراح سنعتلي صهوة الجياد لنواجه ببسالة الرجال المؤمنين بمبادئهم أعداء الوطن والإنسانية الذين يحاولون طمس هويته وهدم مكتسباته وإذلال اليمن واليمنيين، وطمس تاريخهم المشرق والضارب في أعماق التاريخ، بترويج الخديعة والخرافات والأفكار الضالة والمشبعة بالوهم والخديعة.

أرثي والدي نيابةً عن أسرتي وكل اليمنيين، ونجدد الوفاء له معاهدين الله والوطن أن نظل أوفياء لمبادئه التي استشهد وهو حاملاً بندقيته يقاتل من أجلها دفاعاً عن كرامة شعبه واليمن التي أحبها.

استشهد والدي في منزله وهو حاملاً سلاحه ومعه رفاقه، ومثلما كان قوياً في حياته كان كذلك وهو يلقى الله شهيداً على يد أعداء الله والوطن والدين.

لا يسعني في الآخير إلا أن أرفع آيات الشكر والامتنان والعرفان لكل من تواصل معي وبعث برقيات ورسائل العزاء، ولكني أجدد لكم يا أبناء اليمن العظيم أن الوفاء لعلي عبدالله صالح يقتضي منا الوفاء والتكاتف من أجل صنع غدٍ أفضل يعيد للجمهورية بهائها ولليمن كبريائه وللتعايش دولة تحميه وتصونه.

وإني إذ أعزي نفسي وأعزيكم أجدها فرصة لؤأكد لكم أنا على الدرب ماضون حاملين نفس رايته التي استشهد البطل الخالد من أجلها، وأدعو الجميع للتكاتف والتآزر للتصدي لهذه المخاطر وإبعادها عن وطننا بيدٍ واحدة، وإردة صلبة لاستكمال مسيرة الخالد أبداً الشهيد البطل الزعيم علي عبدالله صالح، واثقاً أن الله ناصرنا، والله غالب على أمره.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحمد علي عبدالله صالح


المزيد في أخبار وتقارير
في مهرجان جماهيري كبير بمحافظة مارب قبائل صعدة تحتشد
احتشد الآلاف من أبناء محافظة صعدة،اليوم السبت 30 مايو في مهرجان جماهيري كبير بمحافظة مارب جرى خلاله إعلان تدشين مطارح قبائل صعدة وأبنائها الأحرار لإسناد وتعزيز
قائد حزام الصبيحة: علاقتنا جيدة مع الشيخ المجاهد حمدي شكري
صرح العميد وضاح نجل الشهيد عمر سعيد الصبيحي، القائد العام لقوات الحزام الأمني بالصبيحة معلقاً حول الزعبلات الذي يروج لها حزب الإصلاح زوراً وبهتاناً عن وجود خلافات
بيان هام صادر عن خارجية المجلس الانتقالي
اصدرت الادارة العامة للشؤون الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بيانا هاما تلقت صحيفة "عدن الغد" نسخة منه، جاء فيه:   قبيل انعقاد مؤتمر المانحين لليمن، لزيادة


تعليقات القراء
291103
[1] ج
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
ب | أ
ع

291103
[2] اعفاش وأسرته الذي باع اليمن لايران
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
المريسي | امريكا
إذا طاح الجبل الصخرة ليس لها تأثير. الحرس حقكم مشتت وقبايل فلتو كم إلى أنكم من بعمل اليمن

291103
[3] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
ناصح | الجنوب العربي
من زرع شوكاً ، ماحصد عنباً ، ولو كان كل ما قلته عن أبيك صحيحاً لما كانت نهايته بهذا الشكل . تاريخ أبيك معروف بالغدر والمكر وعدم الوفاء بالعهود والمواثيق والأدلة والإثباتات موجودة ولا داعي للتكرار ، وإذا أردت الإنتقام لأبيك فما عليك إلا التوجه إلى مأرب وقيادة قوات تحرير التبات والتي قوامها أكثر من مئتي ألف جندي وضابط وتدخل بها إلى صنعاء ، وتستدعي باقي قواتكم الموجودة في حضرموت والمهرة التي تقوم بتهريب السلاح لمن تريد الإنتقام منهم وتدخل بهم معركتك الفاصلة ضد من تراهم أعداء لك بعد مقتل أبيك ونراهم أعداء لأُمة بعد تحالفهم مع مجوس العصر بإسم أهل البيت . فهل تفعل ؟؟؟؟ لنرى .

291103
[4] لا عفاشي بعد اليوم
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
علي البيضاني | عدن
ا

291103
[5] الجاهل جاهل
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
تتحدث عن أي وحدة يا جاهل. الوحدة ماتت قبل أبوك. والحذر من أن تمشي على خطاه لأن المصير سيكون واحد يا حمودة ؟؟

291103
[6] الجاهل جاهل
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
تتحدث عن أي وحدة يا جاهل. الوحدة ماتت قبل أبوك. والحذر من أن تمشي على خطاه لأن المصير سيكون واحد يا حمودة ؟؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري-إحباط محاولة لأغتيال محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني
عاجل: خروج منظومة الكهرباء عن الخدمة في عدن
نزوح المئات من الاسر من عدن الى خارجها عقب تدهور الاوضاع
انقطاع تام للتيار الكهربائيّ عن مدينة عدن
عاجل.. أمن سيئون يعثر على طفل اُعلن عن فقدانه في شهر رمضان
مقالات الرأي
مات الدكتور حسين عبدالقادر الجفري هكذا كان الخبر الفاجعة.. مات الانسان الطبيب  ذو قلب الأطفال
  من يصب زيت الحرب في استمرارها بابين ولمصلحة من استمرارها، من البديهي أن تجار الحرب هي المستفيدة الأكثر في
يفترض أن أعذار الانتقالي انتهت!    كان يقول لنا سابقاً إنه لا يملك إيرادات عدن، وأنه يملك الأرض
    يحفر الرئيس عبدربه منصور هادي في أعماق أزمات قديمة لم يكن طرفًا فيها، يقاتل مثل نسر بري قطيعًا جائعًا
  لم تسعفه العزلة الاضطرارية التي انتهجها في إعادة الدفء إلى شرايين قلبه الشغوف بتقلبات الدهر ، فأغمض
    لا يختلف اثنان على وطنية الأخ ياسر اليافعي ذلكم الإعلامي الجهبذ الذي لا يشق له غبار ، فقد سخر قلمه وكل
    جلس الفأر غير بعيد عن كيبل الكهرباء الذي قرضه بأسنانه حتى مزقه ليغرق المدينة في ظلام دامس.. ثم شعر بوخز
دخل (الطلقاء) اليمن فأفسدوها .. وما من قرية ولا مدينة في الأرض دخلها الطلقاء ألا وأفسدوها .. لا علاقة للإسلام
دروس مستفادة من التاريخ (........... ) بعد ما يقرب من ست أعوام من الحرب , وفي زحمة المفاهيم والقيم المغلوطة التي
أطلقت الأمم المتحدة صرخة تحذيرٍ من مجاعةٍ عالميةٍ تهدّد حياة ربع مليار شخص حول العالم، سيجدون أنفسهم في
-
اتبعنا على فيسبوك