مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 04:24 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الرياض: طفح الكيل من إيران وعلى لبنان تحجيم «حزب الله»

الجمعة 17 نوفمبر 2017 09:39 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

شدد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على تطابق الرؤى بين الرياض وباريس، مؤكداً أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يسكن في السعودية، وقرار عودته إلى بلاده منوط بعهدته، مطالباً بإيجاد وسائل للتعامل مع حزب الله اللبناني، مشيراً إلى وجود «خطوات فعلية» في هذا الصدد، فيما أعرب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان عن قلق بلاده من «نزعة الهيمنة» الإيرانية في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً بشكل خاص إلى برنامج الصواريخ البالستية لدى طهران.

 


وأكد الجبير، في مؤتمر صحفي مع لودريان في الرياض أمس، أنه تم التطرق خلال المحادثات المشتركة بينهما إلى عدة مسائل، منها، التدخلات الإيرانية، ومكافحات الإرهاب، والأزمة اللبنانية. كما أعرب عن تقديره لموقف فرنسا بشأن استهداف ميليشيات الحوثي لمدينة الرياض بصاروخ باليستي بدعم من «حزب الله»، مثمّناً موقف فرنسا فيما يتعلق بدعم لبنان، ودعم الاستقرار في سوريا، وفيما يتعلق بالسعي لإيجاد حل في اليمن مبني على قرار مجلس الأمن رقم 2216، والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.
بخصوص لبنان، قال الجبير إن «حزب الله منظمة إرهابية من الطراز الأول وعليها نزع السلاح... لا يجوز لميليشيا أن تمتلك سلاحاً... قالوا إن السلاح للمقاومة، ولكن ما دخل المقاومة في سوريا؟. وأضاف: «حزب الله يعرقل العملية السياسية في لبنان، وهو أداة في يد الحرس الثوري الإيراني وتستخدمه إيران لبسط نفوذها في المنطقة وهز استقرارها... وإذا استطاع لبنان تحجيم دور حزب الله سيكون بخير».

 


ورداً على سؤال بشأن إمكانية التصعيد مع لبنان، قال: «يجب إيجاد وسائل للتعامل مع حزب الله وهناك خطوات فعلية بهذا الصدد».

 


وحول قول الرئيس اللبناني ميشال عون إن الحريري «محتجز»، قال الجبير: «الحريري مواطن سعودي ويعيش هو وأبناؤه في السعودية بإرادته... وادعاءات عون باطلة ومرفوضة ولا أساس لها». وقال إن الحريري يعيش في السعودية برغبته وإن قرار عودته إلى لبنان بيده.

 


وقال وزير الخارجية السعودي إن الإجراءات التي تتخذها المملكة في الشرق الأوسط تأتي رداً على سلوك إيران العدائي. وقال، في مقابلة مع «رويترز» «كيفما نظرت للأمر وجدت أنهم (الإيرانيين) هم الذين يتصرّفون بطريقة عدائية. نحن نرد على ذلك العداء ونقول، طفح الكيل. لن نسمح لكم بفعل هذا بعد الآن». وأضاف أن المملكة تتشاور مع حلفائها بشأن وسائل الضغط الممكنة ضد جماعة «حزب الله» من أجل إنهاء هيمنتها في البلد الصغير وتدخلها في دول أخرى. وقال «سوف نتخذ القرار في الوقت المناسب».
من جهته أعرب وزير الخارجية الفرنسي حرص بلاده على استقرار لبنان وسيادته، وأن يكون بمعزل عن التدخلات الخارجية في شؤونه الداخلية واحترام كل الطوائف المكوّنة للشعب اللبناني، مشيراً إلى رغبة فرنسا في التنسيق مع المملكة لعودة لبنان إلى وضعه الطبيعي.

 


وأوضح أنه جرى استعراض الوضع الإنساني في اليمن والإجراءات التي يجب اتخاذها للعمل على إيصال المساعدات الإنسانية للشعب اليمني، مشيراً إلى أن قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن قد تتبنى تدابير بهذا الاتجاه، ويجب أن نعزز ونوسع نطاق هذه التدابير، كما جرى استعراض الأزمات الإقليمية والعمل على الإسهام في حلّها، خاصة الوضع في سوريا والعراق، معرباً عن ارتياحه الكبير بهزيمة «داعش»، مشيراً إلى أن ذلك سيؤدي إلى تحديات جديدة، منها السعي لإيجاد حل مستدام وحماية السكان على تنوعهم. وأبان أنه جرى التطرق أيضاً إلى دور إيران وتصرفاتها التي تبعث على القلق، خاصة تدخلاتها في الأزمات الإقليمية، إلى جانب البرنامج الباليستي الإيراني.

 


والتقى وزير الخارجية الفرنسي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وفي وقت لاحق التقى برئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري الذي أكد أنه سيغادر الرياض إلى فرنسا «قريباً جداً». وقال الحريري رداً على أسئلة صحفيين لدى استقباله لودريان في منزله في الرياض عن موعد ذهابه إلى فرنسا، «أفضّل ألا أجيب الآن... سأعلن لكم ذلك» في حينه. ثم قال «قريباً جداً».

 


وفي بيروت، كتب الرئيس اللبناني ميشال عون في تغريدة على موقع «تويتر»، «أنتظر عودة الرئيس الحريري من باريس لنقرر الخطوة التالية بموضوع الحكومة». وقال خلال لقاء مع مجلسي نقابتي الصحافة والمحررين، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، نأمل أن تكون الأزمة انتهت وفُتح باب الحل بقبول الرئيس الحريري الدعوة لزيارة فرنسا. 


المزيد في احوال العرب
عرض الصحف العربية: احتجاجات العراق "انتفاضة جياع بكل ما تعنيه الكلمة"
تواصل الصحف العربية تسليط الضوء على الاحتجاجات المستمرة في محافظات جنوب العراق، وأنحى بعض الكُتّاب باللائمة على الحكومة والسياسيين لـ"فشلهم" في توفير الخدمات
توسع رقعة المظاهرات بالعراق.. وقتلى برصاص الأمن
توسعت رقع الاحتجاجات في العراق، حيث امتدت إلى معظم المحافظات الجنوبية وسط تصاعد المواجهات بين المتظاهرين ورجال الأمن الذين أطلقوا الرصاص على العشرات، مما تسبب في
رجل أمن سعودي يفتح النار على زملائه في منفذ الوديعة البري مع اليمن
كشفت السلطات السعودية، اليوم الأحد، عن واقعة خلاف عمل أسفرت عن مقتل رجلي أمن ومصرع الجاني في تبادل إطلاق نار مع دورية شرطية، فضلًا عن إصابة 3 آخرين. وقال المتحدث




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
منذ نشأته في العام 1949م وحتى الوقت الحاضر، كان الناتو عازماً على انتهاج سياسة معادية تجاه روسيا "إبقاء الروس
    أثناء الأعوام الخمسة الماضية، مكّنت وسائل التواصل الاجتماعي في الهند ملايين الناس من الاتصال
    أتذكر أن مشايخ ما قبل الصحوة القميئة، كانوا إذا استفتاهم أحد في مسألة فيها قولان، يصرحون بخلاف
  كانت القمّة التي جمعت دول الاتحاد الأوروبي مؤخراً في بروكسيل، واعتُبر موضوع الهجرة واللجوء، موضوعها
في فيلم In the Land of Blood and Honey يأتي الشريط البصري خاطاً مسار تجرع البوسنة والهرسك لسم الحرب العرقية التي أحرجت
أخذت علاقات الهند مع الولايات المتحدة تتوطد أكثر فأكثر منذ وصول الحكومة التي يقودها ناريندرا مودي إلى
خلافا لرهانات إيران وأدواتها وأبواقها، ستتحرّر الحديدة من الحوثيين (أنصارالله). ليست سيطرة القوات التي تعمل
يمثل قرار خوض معركة الحديدة تطورا مفصليا على طريق وضع حد للحرب في اليمن. ويكشف أمر هذه العملية عن مقاربة مشتقة
-
اتبعنا على فيسبوك