MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 يونيو 2018 08:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

العكبري: الحرب فرضت على الحكومة اليمنية بعد استنفاذ كل الخيارات السلمية

الاثنين 17 يوليو 2017 03:37 مساءً
القاهرة (عدن الغد) خاص :

قال المندوب الدائم للجمهورية اليمنية لدى جامعة الدول العربية السفير رياض العكبري "إن الحرب لم تكن يوما خيار الحكومة اليمنية، ولكنها فُرضت عليها، بعد أن استنفذت كل الخيارات السلمية وقدمت التنازلات الكبيرة من أجل عدم الدخول في أتون حرب عبثية، يكون الخاسر الأول والأخير فيها هو شعبنا اليمني".

وأضاف مندوب اليمن في الاجتماع التشاوري الذي عقد اليوم بمقر الأمانة العامة بجامعة الدول العربية للاستماع الى إحاطة المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ، عن التطورات الراهنة في اليمن، والجهود التي يقوم بها، وذلك بحضور الأمين العام للجامعة العربية احمد ابوالغيط والمندوبين الدائمين للدول العربية لدى جامعة الدول العربية "إن الحكومة اليمنية لا زالت تمد يدها للحل السلمي العادل والشامل، الذي يقوم على المرجعيات الثلاث المتفق عليها محليا وإقليميا ودوليا، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وعلى رأسها القرار 2216، رغم تعنت القوى الانقلابية".

وأشار العكبري الى ان الحكومة تسعى الى لحل يؤسس لسلام حقيقي، وليس مجرد سلام مؤقت يفضي لجولات حروب عبثية قادمة، ويكافئ الانقلابيين والإرهابيين والعصابات على انتهاك السيادة الوطنية.

وجدد العكبري التأكيد على دعم الجمهورية اليمنية للجهود التي يقوم بها السيد المبعوث الاممي الى اليمن، مبديا موقف الحكومة اليمنية وموافقتها المبدئية على المقترحات التي حملها المبعوث الخاص من اجل السلام والساعية الى حقن دماء اليمنيين التي قوبلت بتصلب واعتداء من الطرف الانقلابي.

وأشار العكبري الى استعداد الحكومة اليمنية، برئاسة فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي، في مناسبات مختلفة الكامل لمناقشة التفاصيل والمقترحات المتصلة بترتيبات انسحاب المليشيا من محافظة الحديدة، في ضوء مشاورات السلام التي رعتها الأمم المتحدة في الكويت العام الماضي، والتي وافقت عليها الحكومة اليمنية، وذلك لزيادة الشحنات التجارية والإنسانية عبر موانئ البحر الأحمر، بما في ذلك الترتيبات الجديدة لإدارة ميناء الحديدة خارج إدارة المليشيات الحوثية، والمتاجرة بالميناء لصالح ما تطلق عليه "المجهود الحربي"، الذي تستفيد منه حصريا قيادات المليشيات.

وأوضح مندوب اليمن لدى الجامعة العربية ان الحكومة اليمنية تولي جل اهتمامها لحشد الدعم العربي والدولي لمواجهة وباء الكوليرا، مشيدا بدور مركز الملك سلمان للاغاثة الإنسانية في جهوده لواجهة تداعيات انتشار وباء الكوليرا في اليمن، والذي تقع مناطق انتشاره الرئيسية ضمن المناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين.

ونوه العكبري الى ان جهود الحكومة اليمنية خلال الفترة الراهنة تتركز على إعادة اعمار المناطق المحررة، واستكمال جهود اجتثاث ما تبقى من العصابات الإرهابية، بالتعاون مع التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمجتمع الدولي. 

وحيا العكبري مبادرة المملكة العربية السعودية التي تعهدت بتقديم 10 مليار دولار، منها 8 مليار لدعم مشاريع إعادة الاعمار في المناطق المحررة، وملياري دولار كوديعة لدى البنك المركزي اليمني لدعم قيمة العملة الوطنية ومنعها من الانهيار. 
مشيرا الى ان الحكومة ما تزال تعمل جاهدة لإنجاز صرف الرواتب لكل موظفي الدولة، الذين أوقفت مرتباتهم مليشيا الحوثي منذ 8 أشهر، بعد أن نهبت كل مقدرات البنك المركزي واحتياطياته.

وقال المندوب الدائم "ان ما يواجهه اليمن اليوم من أوضاع إنسانية لم يشهد لها نظيرا، واقل ما يقال عنها بأنها حرجة وخطيرة للغاية، تتطلب خطة إنقاذ عاجلة وسريعة، ودعم حقيقي يصل لمحتاجيه، مناشدا الجامعة الدول العربية، والمجتمع الدولي، لبذل المزيد من الجهود والمساعي وزيادة الاهتمام بتقديم المساعدة العاجلة لاستكمال خطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن للعام2017، والتي لم تحقق سوى 30 في المئة من موازنتها المحددة، وهو ما يستوجب الإسراع في تغطية ما تبقى من احتياجات خطة الاستجابة للعام الحالي، حتى تتمكن المنظمات الإنسانية من مواجهة انتشار الكوليرا والمجاعة في اليمن.

واستطرد العكبري في كلمته "أن المعالجة الحقيقية والفعالة والمستدامة للأوضاع السياسية والإنسانية والاقتصادية المتدهورة في اليمن، تتحقق فقط من خلال العمل على إنهاء الانقلاب، وعودة الشرعية ومؤسسات الدولة، وإعادة الحياة الى مسارها الطبيعي. 

وثمن المواقف والجهود العربية والدولية الرامية الى تحقيق الأمن و الاستقرار والسلام في اليمن. 
وعبر عن ثقته بأن الأشقاء العرب سيكثفون من جهودهم المخلصة لإنهاء المعاناة الإنسانية في اليمن، وممارسة مزيد من الضغط على القوى الانقلابية للامتثال لقرارات الشرعية الدولية، واحترام القانون الدولي الإنساني، والالتزام بمرجعيات وأسس العملية السياسية المتفق عليها". 

 

المزيد في أخبار وتقارير
انعدام “الفكّة” من العملة اليمنية يربك الأسواق المحلية
تعاني الأسواق اليمنية، منذ أشهر، من انعدام الفئات الصغرى من العملة المحلية، وهو ما شكّل حالة إرباك للسوق التجارية خلال عمليتي البيع والشراء، في ظل وجود كميات
عبور 12 شاحنة إغاثية منفذ الوديعة تستهدف أهالي الحديدة
عبرت منفذ الوديعة الحدودي أمس، 12 شاحنة إغاثية مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مستهدفة أهالي الحديدة، تحمل على متنها 184 طنًا من المواد الغذائية
بدعم من مركز الملك سلمان.. ضحايا ألغام الحوثي يتشافون
حلم أحمد سلام أحمد الأصبحي 33 عاما، منذ طفولته بابتكار مولد للكهرباء عن طريق الطاقة الكهرومائية لقريته الصغيرة، إلا أن حلمه تبعثر حين داس على حجر أخفت تحته يد


تعليقات القراء
267939
[1] العكبري
الاثنين 17 يوليو 2017
د.احمد الشعبي | uk
كان معنا سفير ببغداد وذووقووة المرارة ابو دحبش وهرب وترك لهم البلاد وهاهو يعود سبحان الله مغير الاحوال



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انباء عن اعتزام الرئيس هادي تعيين محمد علي احمد محافظا لعدن
خمسون ريالا تؤدي إلى مقتل سائق سيارة أجرة بعدن
لماذا يفر الناس من عدن ؟
وزير الاتصالات يناقش تسعيرة خدمة "عدن نت"
معارك الساحل الغربي تنشر الرعب في محافظات الداخل اليمني
مقالات الرأي
الهادوية ليست المنهج العقائدي المرتبط بالمذهب الزيدي بل هي اصطلاح على فترة حكم الرئيس عبدربه منصور هادي
  على خلفية اغتيال ممثل يمني في الضالع ظهرت أصوات تدفع بثقافة الكراهية جنوبا ، مع ان القتل غير مقبول ، لكنه
لما نشاهده من قبل الامارات في عملها بخطوره على القضية الجنوبية والالتفاف عليها وجرها إلى مشاريع منتقصه قد
شعب الجنوبي يريد شعب جنوبي موحد وقيادة عسكرية ومدنية موحدة لا نريد تسميات أو الكيانات أو مقاومات كلها في
  موسى عبدالله قاسم في غمرة صراع اليمنيين الراهن مع المليشيات الهاشمية الرسية ونتيجة للوعي اليمني الجمعي
الوطن بخير ولكن يحتاج إلى قائد يملك صفات الرئيس والقيادة يملك قدرة على التواصل مع الآخر وإغلاق الأبواب أمام
‫ ‫‫الفنان جلال السعيدي استدعي للمشاركة في إحياء حفل خيري أقامه الهلال الأحمر الإماراتي في الضالع، شارك في
الرئيس هادي رجل صاحب قرار والدليل الاول انه صبر وتحمل كل المكايدات والسب والشتم وامن والتنكيل وكل هذه
تقول العرب : الفضل للمتقدم. ولهذا فإن الجنوبيين منتظرين تتويج شعار التصالح والتسامح بين جميع أعضاء (الجسم )
منذ ان وصل الرئيس "عبدربه منصورهادي " الى عدن والجميع يتأمل خير من ان وجود الرئيس هادي في عدن سيكون له تأثيره
-
اتبعنا على فيسبوك