MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 يونيو 2018 08:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

السفير البريطاني يشيد بسجل إدارة الرئيس هادي في حقوق الإنسان

الاثنين 20 مارس 2017 11:28 مساءً
سبأ


التقى نائب وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر اليوم السفير البريطاني و المندوب الدائم في جنيف جوليان وايت، على هامش اجتماعات الدورة الـ 34 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف.

و خلال اللقاء الذي حضره رئيس بعثة اليمن لدى الأمم المتحدة ، سفير بلادنا لدى سويسرا الدكتور علي محمد مجور ، تطرق عسكر الى حالة حقوق الإنسان في اليمن والخطوات العملية التي اتخذتها الحكومة الشرعية منذ عودتها للعمل من العاصمة المؤقتة عدن و هو ما انعكس بدورة على تطبيع الأوضاع وتحسن الحالة المعيشية للمواطنين، وحالة حقوق الانسان وهو ما ظهر جليا في التقرير الأولي الذي أصدرته الوزارة مطلع مارس الجاري للفترة من يناير 2015 حتى يناير 2017.

و نوه بمواقف الحكومة البريطانية و دعمها الكامل للشرعية في اليمن التي تعمل مع المجتمع الدولي و التحالف العربي في إعادة الأمن والاستقرار و انهاء انقلاب ميليشيا الحوثي وصالح. 

من جانبه أشاد السفير البريطاني بالحضور الإيجابي للحكومة اليمنية في جلسات مجلس حقوق الإنسان، الذي يمثل انتقال نوعي في اهتمام الحكومة الشرعية بملف حقوق الإنسان.

وكان نائب وزير حقوق الانسان قد زار اليوم و الوفد الحكومي المرافق له مقر البعثة اليمنية بمدينة جنيف والتقيا السفير الدكتور على محمد مجور. 

حضر اللقاء وكلاء وزارة حقوق الإنسان لولا عبدالكريم وماجد فضائل ونبيل عبد الحفيظ ونائب رئيس البعثة اليمنية في جنيف محمد الفقمي. 


المزيد في أخبار وتقارير
انعدام “الفكّة” من العملة اليمنية يربك الأسواق المحلية
تعاني الأسواق اليمنية، منذ أشهر، من انعدام الفئات الصغرى من العملة المحلية، وهو ما شكّل حالة إرباك للسوق التجارية خلال عمليتي البيع والشراء، في ظل وجود كميات
عبور 12 شاحنة إغاثية منفذ الوديعة تستهدف أهالي الحديدة
عبرت منفذ الوديعة الحدودي أمس، 12 شاحنة إغاثية مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مستهدفة أهالي الحديدة، تحمل على متنها 184 طنًا من المواد الغذائية
بدعم من مركز الملك سلمان.. ضحايا ألغام الحوثي يتشافون
حلم أحمد سلام أحمد الأصبحي 33 عاما، منذ طفولته بابتكار مولد للكهرباء عن طريق الطاقة الكهرومائية لقريته الصغيرة، إلا أن حلمه تبعثر حين داس على حجر أخفت تحته يد


تعليقات القراء
250456
[1] إليكم عيّنة من إنتهاكات حقوق الإنسان التي مورست ضد الشعب الجنوبي في عهد الرئيس هادي !!
الثلاثاء 21 مارس 2017
سعيد الحضرمي | حضرموت
الرئيس هادي كان نائب الرئيس السابق علي صالح طوال 17 سنة (من 1995م إلى 2012م)، بعد أن غزا الإثنان (علي صالح وهادي) دولة الجنوب (ج ي د ش- وعاصمتها عدن) عام 1994م، وخلال الـ 17 سنة كان فيها نظام علي صالح اليمني الشمالي يدمّر مؤسسات دولة الجنوب، وفي مقدمتها مؤسستي الجيش والأمن الجنوبي، حتى أصبح أكثر من 95% من ضباط وجنود الجيش اليمني، كلهم شماليين، وأصبحت كل مخافر الشرطة في كل المدن الجنوبية يديرها ضباط وجنود شماليين.. وفي رئاسة هادي قتل الجيش والأمن اليمني بالرصاص عشرات المدنيين الجنوبيين في عدن والمكلا وسيئون والحوطة وزنجبار وعتق، ولم يتم القبض على قاتل واحد، ولدى الحراك الجنوبي كشوفات الشهداء الذين قتلهم الجيش والأمن اليمني.. وفي عهد هادي حصلت مجزرة سناح في الضالع، حيث ضرب المجرم اليمني الشمالي ضبعان مجلس عزاء في مدرسة سناح بقذيفة دبابة، وقتل ما يقارب عشرين مدنياً جنوبياً، وقال ضبعان أنه تلقى أوامره من الرئيس هادي، ولم يستطع هادي حتى أن ينفي ما قاله ضبعان.. وفي عهد هادي سقط شهيداً المقدّم سعد بن حبريش، حيث قتله بالرصاص، بإستهتار وبدم بارد، جنود معروفين من المنطقة العسكرية الأولى بسيئون، ولم يأمر الرئيس هادي بالقبض على القتلة.. وفي عهد الرئيس هادي، قتل جنود معروفين من الجيش اليمني الشاب الحضرمي (رامي البر)، ولم يأمر الرئيس هادي بالقبض على القتلة.. تلك فقط عيّنة من إنتهاكات حقوق الإنسان التي حدثت في عهد الرئيس هادي، وأتينا بها فقط على سبيل المثال وليس على سبيل الحصر.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انباء عن اعتزام الرئيس هادي تعيين محمد علي احمد محافظا لعدن
خمسون ريالا تؤدي إلى مقتل سائق سيارة أجرة بعدن
لماذا يفر الناس من عدن ؟
وزير الاتصالات يناقش تسعيرة خدمة "عدن نت"
معارك الساحل الغربي تنشر الرعب في محافظات الداخل اليمني
مقالات الرأي
الهادوية ليست المنهج العقائدي المرتبط بالمذهب الزيدي بل هي اصطلاح على فترة حكم الرئيس عبدربه منصور هادي
  على خلفية اغتيال ممثل يمني في الضالع ظهرت أصوات تدفع بثقافة الكراهية جنوبا ، مع ان القتل غير مقبول ، لكنه
لما نشاهده من قبل الامارات في عملها بخطوره على القضية الجنوبية والالتفاف عليها وجرها إلى مشاريع منتقصه قد
شعب الجنوبي يريد شعب جنوبي موحد وقيادة عسكرية ومدنية موحدة لا نريد تسميات أو الكيانات أو مقاومات كلها في
  موسى عبدالله قاسم في غمرة صراع اليمنيين الراهن مع المليشيات الهاشمية الرسية ونتيجة للوعي اليمني الجمعي
الوطن بخير ولكن يحتاج إلى قائد يملك صفات الرئيس والقيادة يملك قدرة على التواصل مع الآخر وإغلاق الأبواب أمام
‫ ‫‫الفنان جلال السعيدي استدعي للمشاركة في إحياء حفل خيري أقامه الهلال الأحمر الإماراتي في الضالع، شارك في
الرئيس هادي رجل صاحب قرار والدليل الاول انه صبر وتحمل كل المكايدات والسب والشتم وامن والتنكيل وكل هذه
تقول العرب : الفضل للمتقدم. ولهذا فإن الجنوبيين منتظرين تتويج شعار التصالح والتسامح بين جميع أعضاء (الجسم )
منذ ان وصل الرئيس "عبدربه منصورهادي " الى عدن والجميع يتأمل خير من ان وجود الرئيس هادي في عدن سيكون له تأثيره
-
اتبعنا على فيسبوك