MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 01:57 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الإعلان عن سحب السفير الإسرائيلي من القاهرة

الأربعاء 15 فبراير 2017 02:20 مساءً
القاهرة (عدن الغد) متابعات:

أكد جهاز استخبارات الكيان الصهيوني امس، ان دولته سحبت مؤقتا سفيرها في مصر بسبب مخاوف امنية.

وقال الجهاز انه "لاسباب امنية فقد تم تقييد عودة موظفي السفارة التابعين لوزارة الخارجية الى القاهرة".

ولم يذكر البيان متى تم سحب السفير ديفيد غوفرين، الا ان صحيفة ديلي تلغراف البريطانية قالت ان ذلك جرى في نهاية 2016.

وأضافت الصحيفة انه من المقرر ان يعود غوفرين الى القاهرة عند تحسن الاوضاع الامنية.


المزيد في احوال العرب
سعد الحريري يفاجئ شابة بعرض زواج على الهواء مباشرة!
شهدت مأدبة الإفطار الرمضانية التي أقامها قطاع المهن الحرة في "تيار المستقبل"، حدثا غريبا شارك فيه رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، شخصيا. وبعد أن أنهى الحريري
ما سبب إعفاء الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد؟
قالت صحيفة سعودية إن أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بإعفاء الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز من ولاية العهد ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزارة
تحليل- وزير الداخلية السعودي الجديد.. شاب يخلف عمه المخضرم وسط مخاطر أمنية كبرى
يحل وزير الداخلية السعودي الجديد الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف محل عمه المخضرم الأمير محمد بن نايف في وقت تواجه فيه المملكة تحديات أمنية وتهديدات من مسلحي تنظيم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
تكاد تركيا لا تستوعب، كيف باءت جميع محاولاتها طيلة العقود الماضية للقضاء على حزب العمال الكُردستاني بالفشل،
يبدو أنّ كاهن إيران وديكتاتورها «علي خامنئي» قرر الخضوع والخنوع لقرارات القمم الثلاث التي عُقدت في
  مع تطوير وتحديث العلاقة الثنائية الأميركية - السعودية، وصولاً بها إلى استراتيجية مشتركة عسكرية.
  نحن اليوم أمام نهج جديد؛ حزم أكيد، لمواجهة كل جماعات الفوضى والتخريب والعسكرة المتأسلمة، من سنة
منذ أن احتل الأمريكيون العراق عام 2003، والسعوديون يحذرونهم من تسلل الغول الإيراني إلى العراق، وبسط الملالي
  كان يمكن أن يحدث غير ما سنراه اليوم وغداً. كان يمكن أن يقتدي الرئيس دونالد ترمب بأسلافه فتكون محطته الأولى
  الإصلاح والتقويم يتطلب أول ما يتطلب مواجهة جادة للانحرافات الفكرية والمقاييس المختلة بشجاعة وعزم، لا
قبل بناء المحارق للجثث، بنى النظام السوريّ جثثاً للمحارق. سياسته المديدة هذه شاءت تحويل البشر الأحرار مشاريع
-
اتبعنا على فيسبوك