MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 يونيو 2017 01:57 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

تفاصيل جديدة تكشفها والدة السعودي الذي حاول “حرق الكعبة”

الثلاثاء 14 فبراير 2017 11:06 صباحاً
مكة المكرمة (عدن الغد) متابعات:

ذكرت والدة المواطن السعودي، الذي حاول إضرام النار بنفسه بجوار الكعبة المشرفة قبل أسبوع، أن ابنها يعاني من  اضطراب نفسي، ولديه ملف في مستشفى الصحية النفسية في الطائف، مؤكدة أنه في خلاف مع أقاربه بسبب استيلائهم على منازل وممتلكات والده بعد وفاته.

وأوضحت المواطنة “أم محمد، أنّ ابنها، 36 عاما، فعل فعلته هذه تحت تأثير المرض الذي تفاقم بسبب خلافه مع أقاربه، وسبق وأن حاول قبل عامين حرق نفسه أمام المحكمة العامة، احتجاجًا على استيلاء الأقارب على ممتلكاتهم، بحسب “أخبار 24”.

وأضافت أن أقاربهم استولوا على ممتلكات زوجها في أحياء الشبيكة وجرول وجبل المدافع بمكة المكرمة، بعدما أخرجوا صك حصر ورثة دون حضورهم أو توكيلهم.

وقالت إنها في بادئ الأمر وقفت ضد ابنها الأكبر وساعدت على سجنه؛ خوفًا من تهوره وقيامه بالاعتداء على أقاربه، لافتة إلى أنه لولا الظلم الذي تعرض له ما وصل إلى حاله هذه.

وبينت أنها تعيش وأبنائها على الضمان الاجتماعي وبعض مساعدات الجمعيات الخيرية، وأنها تعاني من تليف الكبد، وكانت في رحلة علاج خارج المملكة وعادت مؤخرًا بعد أن علمت بما حصل لابنها كي تكون بجانبه.

وأكدت أنها سلمت أوراقا حقوقية وتقارير طبية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام لتضمينها إلى ملف القضية، قبل إحالتها إلى المحكمة، مؤملة أن يتضمن ملف التحقيق الحيثيات والتفاصيل المذكورة كافة.


المزيد في احوال العرب
سعد الحريري يفاجئ شابة بعرض زواج على الهواء مباشرة!
شهدت مأدبة الإفطار الرمضانية التي أقامها قطاع المهن الحرة في "تيار المستقبل"، حدثا غريبا شارك فيه رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، شخصيا. وبعد أن أنهى الحريري
ما سبب إعفاء الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد؟
قالت صحيفة سعودية إن أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بإعفاء الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز من ولاية العهد ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزارة
تحليل- وزير الداخلية السعودي الجديد.. شاب يخلف عمه المخضرم وسط مخاطر أمنية كبرى
يحل وزير الداخلية السعودي الجديد الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف محل عمه المخضرم الأمير محمد بن نايف في وقت تواجه فيه المملكة تحديات أمنية وتهديدات من مسلحي تنظيم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
تكاد تركيا لا تستوعب، كيف باءت جميع محاولاتها طيلة العقود الماضية للقضاء على حزب العمال الكُردستاني بالفشل،
يبدو أنّ كاهن إيران وديكتاتورها «علي خامنئي» قرر الخضوع والخنوع لقرارات القمم الثلاث التي عُقدت في
  مع تطوير وتحديث العلاقة الثنائية الأميركية - السعودية، وصولاً بها إلى استراتيجية مشتركة عسكرية.
  نحن اليوم أمام نهج جديد؛ حزم أكيد، لمواجهة كل جماعات الفوضى والتخريب والعسكرة المتأسلمة، من سنة
منذ أن احتل الأمريكيون العراق عام 2003، والسعوديون يحذرونهم من تسلل الغول الإيراني إلى العراق، وبسط الملالي
  كان يمكن أن يحدث غير ما سنراه اليوم وغداً. كان يمكن أن يقتدي الرئيس دونالد ترمب بأسلافه فتكون محطته الأولى
  الإصلاح والتقويم يتطلب أول ما يتطلب مواجهة جادة للانحرافات الفكرية والمقاييس المختلة بشجاعة وعزم، لا
قبل بناء المحارق للجثث، بنى النظام السوريّ جثثاً للمحارق. سياسته المديدة هذه شاءت تحويل البشر الأحرار مشاريع
-
اتبعنا على فيسبوك