MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 مايو 2018 06:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

حرب صيف 94م الظالمة على الجنوب افرزت العديد من المشاكل لدى الجنوبيين.. ابرزها قضية المنقطعين عن العمل في السلك العسكري والمدني

الاثنين 13 فبراير 2017 09:57 مساءً
/ أبين / عدن الغد / خاص

لمعرفة بعض الامور عن هذين الملفين اجرينا هذا الحوار القصير مع الاخ صالح احمد باقري من ابناء محافظة ابين جعار وهو من القوى المستبعدة في قطاع الخدمة المدنية م/ عدن

حاوره انور الحضرمي / جعار

اولا نشكر وسائل الاعلام على حضورهم الينا وتلمسهم لمعاناتنا و همومنا حن العمال المنقطعين عن العمل منذ حرب صيف عام 1994م من جراء تلك الحرب الظالمة التي فرضت على الجنوب التي لا زلنا نعاني من اثارها حتى يومنا هذه ...

و يا ترى ما هو السبب في ذلك ؟

قال : لقد قدمنا كل ما نملكه في بناء هذا الوطن وفجاة اصبحنا خارج المواقع او خارج عملنا بدون سبب يذكر .

واضاف قمنا بتظلمات عام 2007م وشكلت لجان وصدرت قرارات ولكن الحل غائب ولا حياة لمن ينادي ...

صدر قرار رقم (229) لمجلس الوزراء لعام 2007م لمعالجة قضايا المنقطعين العسكريين والمدنيين وعليه ارسلت خطابات الى وزارة الخدمة بصنعاء وكذا من الوزارة الى الخدمة المدنية عدن والى المحافظ ومن المحافظ الى الوزارة وفي عام 2013م صدر قرار لتشكيل لجنة من القضاء وعملت اللجنة وادرجت الكشوفات الى الحاسوب والبعض ظهر رقمة في قاعدة بيانات لدى الشبكة العنكبوتية والبعض الاخر لا زال لم يظهر وحجز مبلغ خمسة عشر مليار باسم رئيس لجنة المعالجات القاضي عطبوش من دولة قطر الشقيقة

وماذا بعد ؟

اخي لا يوجد لدينا اي مصدر دخل اخر
و نحن صبرنا فوق طاقتنا ونحن بحاجة الى مصدر لايجاد لقمة العيش نعيل به اطفالنا وبحاجة لاستمرار الحياة ...

وماذا تأملون من الجهات المسؤولة ؟

نأمل في اعادة النظر في معالجة قضيتنا ونناشد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ودول التحالف العربي الى رفع معاناتنا والى سرعة ايجاد حل لقضيتنا


المزيد في ملفات وتحقيقات
بعد زيادة تسعيرة البترول وسكوت الجهات المعنية.. "خلص بترولي" حملة شبابية بعدن للضغط على الحكومة ومحاولة تغيير الواقع الصعب
    كثير ما نسمع بقيام حملات من قبل المواطنين ضد أي جهة أو وضع يرفضوه أو يحاولون تغييره ومنها ما ينجح ومنها ما يزال قيد الانتظار لتحقيق النجاح الذي يسعون له كل من
تحقيق :خطر الالغام في الساحل الغربي اليمني تقتل الطفولة
      براءة الطفل خليل ياسين أحمد كادت ان تخطفت بعدما اصيب بجروح خطيرة اثر انفجار لغم أرضي أثناء اللعب مع أشقائه في قرية الرويس التابعة لمديرية المخا الواقعة
ماذا يحدث داخل «مستشفى الصداقة التعليمي» في عدن؟
دخلت الاحتجاجات في «مستشفى الصداقة التعليمي» العام في شمال غرب مديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن يومها السادس على التوالي. هذا الصرح الطبي العريق الذي يعد أحد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
عاجل " الحكم على قاتل الدكتورة نجاة ونجلها وحفيدتها بالاعدام تعزيرا
قوة من الحزام الأمني تغلق البنك المركزي بعدن وتمنع إصدار شيكات رواتب الجيش
آل جابر: الحوثيون قرروا قتل «هادي» فحاولت إنقاذه بسيارتي
عاجل: تعيين اللواء الركن محمد صالح طماح رئيسا لهيئة الاستخبارات والاستطلاع
مقالات الرأي
في العام 2007 وبعد انطلاق شرارة ثورة الحراك الجنوبي ظهر المهندس احمد الميسري على شاشات عددا من القنوات
العدل أساس الحكم فإذا أغلقت المحاكم والنيابات أبوبها أمام الناس فسوف تتحول عدن والجنوب لقرية صغيرة وللأسف
  تتسارع الخطوات الجنوبية اليوم باتجاه التقارب الجنوبي، وهي ظاهرة إيجابية يحتاجها الجنوب بعد ما ألم به من
الكاظمون الغيظ والعافون عن الناس ، قال حكيم خبر الحياة وعركتها تجاربها ، ومعظم النار من مستصغر الشرر ، يستمد
خلال الأيام وبعد عودتي من الاغتراب كنت اسأل عن حال بعض الأصدقاء الذي كانوا معنا في الغربة وعادوه إلى وطنهم
قبل حوالي أسبوع من اقتحام الحوثيين لمقر الفرقة الأولى مدرع في 21 سبتمبر 2014م أرسل عبدالملك الحوثي شقيقي محمد
في اللقاء المتلفز الأخير للسفير السعودي في اليمن محمد سعيد آل جابر تحدث عن مواقف حدثت في الأيام الأخيرة قبل
جريمة "إنماء" التي راح ضحيتها كلٌّ من: الدكتورة نجاة علي مقبل، عميدة كلية العلوم، وابنها المهندس سامح، وابنته
وهنا تكمن النفوس الخبيثة وهنا تتحرك الجحافل وتخرج من جحورها عندما تحس ان مصالحهم الخاصة سوف تتعرض للخطر او
كلما خرجت إلى السوق أعياني وأتعبني البحث عن الصرف، فإذا اشتريت خضار رجع لي صاحب الخضار الباقي حبتين طماطم،
-
اتبعنا على فيسبوك