MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 أغسطس 2017 11:57 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

حرب صيف 94م الظالمة على الجنوب افرزت العديد من المشاكل لدى الجنوبيين.. ابرزها قضية المنقطعين عن العمل في السلك العسكري والمدني

الاثنين 13 فبراير 2017 09:57 مساءً
/ أبين / عدن الغد / خاص

لمعرفة بعض الامور عن هذين الملفين اجرينا هذا الحوار القصير مع الاخ صالح احمد باقري من ابناء محافظة ابين جعار وهو من القوى المستبعدة في قطاع الخدمة المدنية م/ عدن

حاوره انور الحضرمي / جعار

اولا نشكر وسائل الاعلام على حضورهم الينا وتلمسهم لمعاناتنا و همومنا حن العمال المنقطعين عن العمل منذ حرب صيف عام 1994م من جراء تلك الحرب الظالمة التي فرضت على الجنوب التي لا زلنا نعاني من اثارها حتى يومنا هذه ...

و يا ترى ما هو السبب في ذلك ؟

قال : لقد قدمنا كل ما نملكه في بناء هذا الوطن وفجاة اصبحنا خارج المواقع او خارج عملنا بدون سبب يذكر .

واضاف قمنا بتظلمات عام 2007م وشكلت لجان وصدرت قرارات ولكن الحل غائب ولا حياة لمن ينادي ...

صدر قرار رقم (229) لمجلس الوزراء لعام 2007م لمعالجة قضايا المنقطعين العسكريين والمدنيين وعليه ارسلت خطابات الى وزارة الخدمة بصنعاء وكذا من الوزارة الى الخدمة المدنية عدن والى المحافظ ومن المحافظ الى الوزارة وفي عام 2013م صدر قرار لتشكيل لجنة من القضاء وعملت اللجنة وادرجت الكشوفات الى الحاسوب والبعض ظهر رقمة في قاعدة بيانات لدى الشبكة العنكبوتية والبعض الاخر لا زال لم يظهر وحجز مبلغ خمسة عشر مليار باسم رئيس لجنة المعالجات القاضي عطبوش من دولة قطر الشقيقة

وماذا بعد ؟

اخي لا يوجد لدينا اي مصدر دخل اخر
و نحن صبرنا فوق طاقتنا ونحن بحاجة الى مصدر لايجاد لقمة العيش نعيل به اطفالنا وبحاجة لاستمرار الحياة ...

وماذا تأملون من الجهات المسؤولة ؟

نأمل في اعادة النظر في معالجة قضيتنا ونناشد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ودول التحالف العربي الى رفع معاناتنا والى سرعة ايجاد حل لقضيتنا


المزيد في ملفات وتحقيقات
الحوثي والمخلوع .. بين مطرقة جبروت 33 عاما وسندان تحالف مليشيات الجبال !!
يبدوا أن أكذوبة الرئيس اليمني السابق وهيمنته وجبروته قد عصفت بها رياح الحوثيين صديقه المتحالف معه في وجه الشرعية والمنقلبة على الحكم في أواخر ديسمبر 2014م . ظن الرئيس
استطلاع: مجمع سالمين التربوي والتعليمي بأبين .. مبنى ضخم جاهز للعمل مع وقف التنفيذ !!
 تقرير : نظير كندح         مجمع ( سالمين ) التربوي والتعليمي بحي الطميسي بمدينة زنجبار يقف شامخاً في وجه العواصف من حروب متتالية مرت بها المحافظة إلى
تقرير : الحوثيون وصالح.. من ينقلب على الآخر؟
اغتال مسلحون حوثيون قيادياً موالياً للمخلوع علي عبدالله صالح في العاصمة اليمنية صنعاء، التي باتت على صفيح ساخن، حيث كل طرف يستعد للانقضاض على الآخر في معركة، فشل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي جنوبي يقول ان وفد من عدن وصل ميدان السبعين للمشاركة في فعالية المؤتمر وينشر صورا
عاجل : الحوثيون يهددون صالح بالتصفية الجسدية
انهيار تحالف الانقلاب في اليمن.. وجماعة الحوثي تتوعد صالح بهزيمة نكراء
الحوثيون يعدمون أحد قاداتهم ويعلقونه في طقم عسكري بالبيضاء
قبل قليل.. العثور على شاب مقتولا في زنجبار بأبين
مقالات الرأي
فجيعة اغتيال المهندس عبدالله الضالعي أحد العقول الحراكية التي كانت في كل مراحل الحراك محققة ومنقحة وموجة
 إخواننا في الإمارات أضاعوا على أنفسهم فرصة ذهبية وتاريخية لاتعوض عندما تراجعوا عن بناء محطة كهرباء بقوة
بعد دراسة علمية لعدد من الحروب الأهلية ( الأسباب والنتائج والمعالجات ) كالحروب الأمريكية والروسية والحروب
  التطورات التي شهدتها الساحة الجنوبية والاقليمية والتي ظهرت من خلال التقارب بين طرفي النزاع الدائم في
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
في مشهد تراجيديا يعكس صراع المشاريع الهزيلة بين أبناء الأرض وأبناء السماء ، صراع عموده الولاء ، وذروة سنامه
(كل نفس ذائقة الموت..)صدق الله العظيم.. من اين ابدأ..تضاربت الأفكار عندي،بين الم وفرح..أمعقول هذا الذي حدث
إذا كان الخلاف السعودي والإماراتي في الملف اليمني ما زال طي الكتمان، ولم يَخرج إلى العَلن، حتى بعد إرسال
   درس في علم الاجتماع الثقافي  . ما الذي يفسر نهضة اليابان والصين والهند والنمور الآسيوية الأخرى منذ
كثر الهجوم على هادي وقيل فيه الكثير من التجريح والسخرية وإشارات التخوين والتواطئ مع الشمال مع أن الرجل كان
-
اتبعنا على فيسبوك