MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 يناير 2017 10:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 11 يناير 2017 11:12 مساءً

الجنوب تسامح شعبه ولم تتصالح نخبه

ساجد الكثير من النقد وقد يصل الى حد الشتم والفرز المناطقي بسبب هذا المقال. لكنني أؤمن بان من يظن انه كاتب او مثقف إذا لم يجعل اسطره وافكاره بصيصا من نور تنير الطريق وتساعد على الوصول للوعي الجمعي لمجتمعه فلا فأئده ترجى منه.

اسال نفسي دائما لماذا نختلف نحن أبناء الجنوب ونحن أحفاد إرم ذات العماد وعاد اليست عدن عاصمتنا والكنديين والقتبانيتين والحميريين أجدادنا والملوك الغساسنة والمناذرة حراس بوابات الجزيرة العربية شرقا وشمالا هاجروا من قرانا ومدننا، السنا من ألهم الكوكب والحضارات افكارا سبقت زمنها في التجارة والعلم والحرب والمدنية،

اليس أغلب أنبياء الله نزل عليهم الوحي في مدن وقرى الجنوب؟

اذن ماهي العله؟ هل هي العله في جينات شعبنا او قادتنا؟ او هل هي المنطقية اللعينة او الطائفية القاتلة؟

للجواب تعالوا نستعرض الاحداث قليلا لكي نصنع عبره وحكمة عدم تكرار الأخطاء والكوارث فأئده لأجيالنا.

على المستوى الشعبي نجد ان أبناء الجنوب في الساحات سلما وحربا من كل المحافظات يدا بيد كالبندقية الواحدة تصد وتدافع عن الأرض والعرض فكان ابن ابين عن يمينه يفتديه ابن عدن وعن يساره يحميه ابن يافع وامامه ابن الضالع وخلفه يحمي ظهره ابن حضرموت والمهرة وسقطرى وشبوه وقد شاهدنا هذه الملحمة الأسطورية بالسلاح الشخصي حين انتصرت المقاومة الجنوبية على جيوش صنعاء المعتدية في 2015م.

اذن لا مناطقيه ولا طائفيه. بل ان شعب الجنوب موحد على قلب ورب واحد.

العله كانت ومازالت في النخب القيادية للأسف. وما يتبعها من مكونات تتمترس مناطقيا او طائفيا او ايدلوجيا.

انا أتكلم عن القادة التاريخيين للجنوب وعن حكومات تشكلت في ظل عدم التسامح والتصالح وفي ظل اقصاء جزء كبير واصيل من قادة وأبناء وكوادر الشعب الجنوبي واعطيكم مثل:

 قارنوا بين حروب اجتياح الشمال للجنوب في ٩٤ و٢٠١٥ وكيف خسرنا الاولى وانتصرنا في الثانية الفرق كان كبير جدا لماذا؟

الأسباب كالتالي: ففي الوقت الذي الرئيس المخلوع صالح قبل الوحدة يحتضن الجبهة الوطنية المعارضة لحكمه والهاربة في عدن وهو ما دفع بكل مكونات الشمال ان تتحد وتصطف ضد الجنوب وشعبه في حروب 94م و15م. في الوقت نفسه حكومة الجنوب تشترط للدخول في وحده اندماجيه كمكافأة لطرد وخروج قادة الجنوب النازحين في الشمال الى الشتات.

وهو نفسه السبب الذي جعل القادة والقواعد في الألوية الجنوبية النازحة في الشمال تصطف مناطقيا لشعورهم بعدم عودتهم الى وطنهم واهلهم. وتقاتل مع القوات الشمالية في ٩٤. وحتى وان كانوا يتمنوا ان يقاتلوا مع الجنوب لكن حكومات عدن ما قبل الوحدة وبعدها لم تترك لهم خيار اخر للعودة لوطنهم. وهذه حقيقة والاعتراف بها وابعاد المكابرة جزء من الحل.

كان قادة عدن يتهموا الطرف النازح في الشمال بالخيانة وكان قادة الطرف النازح يتهم حكومة عدن ما قبل الوحدة بانها انقلبت على شرعيه رئيسهم ناصر وفضلت الجبهة الوطنية الشمالية عليهم واتحدت معها أولا وسلمت الجنوب هديه بدون مقابل ثانيا وذلك لكي تقصي وتطرد النصف الجنوبي الاخر. ويعتبروها خيانة.

وان هذه الحكومة وجيشها 94م لم تكن تمثل كل خارطة الجنوب.

اذن لماذا انتصر أبناء الجنوب في حرب الاجتياح الثاني في 2015م؟

كان السبب الرئيسي هو عامل التسامح والتصالح الذي صنعه الحراك في جمعية ردفان في عدن عام 2007م ولم تصنعه حكومات عدن قبل الوحدة و٩٤م. ولو كانت عملت بمبدأ التسامح والتصالح مبكرا. لكان الجنوب انتصر في 94م.

فالانتصارات الجنوبية المتوالية جاءت بسبب التسامح والتصالح. لأنه توج نفسيا وواقعيا بعودة النصف الضائع الى الجنوب الذي فقدناه في ٨٦م وما قبلها وبعدها. وهي قطاعات كبيره من ابين وشبوه وعدن وحضرموت ولحج.

بفضل مشروع التسامح والتصالح الجنوبي العظيم تجمع كل الطيف الجنوبي وتجسد في روح وجسد وقوة المقاومة الجنوبية. لان هناك مكونات وقاده بل والويه جنوبيه اشتركت في الحرب ضد حكومة عدن في 94م مع قوات الشمال. لكن بفضل التسامح والتصالح. وجدناهم في   2015م يقاتلوا ويستشهدوا ولازالوا يقودوا جبهات المقاومة الجنوبية وهم كثير جدا. ورأينا قادة وافراد المقاومة الجنوبية من الشباب الذين استشهدوا او جرحوا او لازالوا يقاتلوا في الجبهات وابائهم كانوا مع جيش الرئيس هادي الذي دخل الجنوب في 94م.

بفضل هذا المشروع العظيم التسامح والتصالح. اصطف الشعب في مليونيات معبره عن التلاحم. لكن ذلك لم ينهي الانقسام بشكل كلي. الى ان جاء الاعتداء والحرب على الجنوب الأخيرة فاصطفت الناس كلها تقاوم وتمثل ذلك في ألوان المقاومة الجنوبية والتي اغلبها من حراك الشعب المستقل او المنضوية في مكونات منظمه. إذا على المستوى المقاوم والعسكري فكل الشعب ممثل ومتحد. لكن على المستوى السياسي فهناك مكونات سياسية للحراك تتبع القادة التاريخيين مفرخه ومنقسمه بسبب اختلاف قادتهم. فنجد اكثر من 80 مكون للحراك السلمي لهم نفس الهدف وهو التحرير والاستقلال لكنهم لا يتوافقوا على قياده موحده بسبب عدم توافق قيادات الخصام التاريخية.

 -هؤلاء القادة التاريخيين والذي لم نراهم يجتمعوا او يتصالحوا مما سبب التشتت والتفريخ لمكونات تتبعهم. عليهم أن يدركوا أن الخلاف يقابله تنازل يترتب على كل طرف منهم تجاه شعبنا الجنوبي العربي الصابر الصامد المجاهد على مر عصور. مالم سيسجل التاريخ ويرصد خذلناهم. تسامح وتصالح الشعب ولم تتصالح قيادته التاريخية.

-عليهم ان يدركوا ان مشروع التسامح والتصالح العظيم وحد النسيج الجنوبي والبندقية الجنوبية وانجز لنا مقاومه جنوبيه ابهرت العالم وهو من جعلنا ننتصر في الحرب الأخيرة. ازاء العدوان ففجر الكفاح المسلح الشهيد الصمدي وقاد المقاومة شيخ الشهداء علي ناصر هادي وأرعب الأعداء الشهيد البطل الادريسي وقاد معركة تحرير عدن الشهيد المحافظ جعفر محمد سعد ومن انتصر وامن الحدود الشمالية لعدن وانتصر قبل تدخل دول التحالف في ضالع النصر والصمود القائد عيدروس الزبيدي والبطل شلال شائع.

(الكرامة لشعبي بيت القصيد / غصبا عن صنم يبدل صنم / للكرامة زلزله بها نستعيد / او الموت وسط ميادين الشيم / انا الشعب انا صمتي بسمله / سكوتي حلم وبركاني حمم)

 

تعليقات القراء
239817
[1] افدي ابوك
الخميس 12 يناير 2017
فاعل خير | عدن
على هيك مقال

239817
[2] عليكم التخلص من النخب
الخميس 12 يناير 2017
سلطان زمانه | دحباشستان
لتطهير الجسد الجنوبي وكذلك الشرقي من دنس أولئك القادة النخب. عليكم تصفيتهم وترئيس جيل الشباب المتحمس ليقود الزعيمة إلى باب اليمن الوجهة الوحيدة المتاحة أمامكم. وفقكم الرب.

239817
[3] باين عليك ياعزيزي خارج عن الخط وتعيش في عالم الاحلام ..
الخميس 12 يناير 2017
بن مجاهد |
ياعزيزي يجب ان تعرف بأن معظم من هو موجود في الشرعية من الجنوبييين والشماليين هم من شاركوا في حرب 94 مع صالح ضد الانفصال والانفصاليين وبقاء الوحدة .. واليوم لازالوا على مبادئهم ولم يتغيروا .. وحتى دول الجوار واقصد السعودية والامارات كانت في 94 تدعم صالح والجنوبيين الوحدويين .. يعني لازال كل شئ على مايرام والشرعية بقيادة هادي مع الوحدة ودول الجوار السعودية والخليج لازالوا على نفس الفكرة ولم يغيروا ارآئهم .. الذي تغير وتبدل هم الجنوبيين .. فإذا كانوا مع الانفصال فلماذا يدعموا الشرعية وقوات التحالف ..طالما انهم ضد الانفصال .. إذا اراد الجنوبيين الانفصال حقاً ورفضهم لأصلهم اليمني وإيمانهم بالجنوب العربي فكان لابد لهم ان يرفضوا العمل مع الشرعية والتحالف وان يعلنوا التمرد وان يتحدوا في جبهة واحدة ضد الشرعية وضد الحوثيين وصالح وايضاً ضد التحالف الذي لايعترف بالجنوب العربي ولا الانفصال ويدعم فقط وحدة اليمن .. كل القيادات الجنوبية من الوزراء والمحافظين والعسكريين والمسؤوليين المدني والسياسي والعسكري يذهبون لإذاء القسم بالقرآن الكريم امام رئيس الدولة بأنهم سيحمون اليمن ووحدته وعلمه وارضه ... ونجدهم بعدها في بياناتهم وتصريحاتهم امام الموطنيين المساكين والذين يصدقون كل شئ يتظاهرون بأنهم مع الجنوب العربي وإنفصاله وضد الوحدة .. يعني وبإختصار ..اللعب على الحبلين .. واصحى يانائم او نام واكتب ماتريد ...

239817
[4] كذب
الخميس 12 يناير 2017
فيصل لالو | كريتر عدن
ايش هذا الإفتراء على الأنبياء والناس. متى بالله توحدت الناس والقبائل والقادة في الجنوب اوحتى يطيقوا يشوفوا بعضهم البعض . والكذب لايحل مشكلة وعليكم مواجهة المشاكل بصراحة وليس بالهروب منها. وحسن النية تبدأ بأن يسلم البيض وعلي ناصر الملايين التي هبروها لأهالي ضحاياحرب يناير 1986 .

239817
[5] يناير وماأدراك
الجمعة 13 يناير 2017
علي سنان القاضي | ابوظبي
يابن لالو خف علينا شوية وبطل الدحبشة قال من عدن قال.

239817
[6] شعب لجنوب لن يعود الى زريبة الدحابشة الغدارين
السبت 14 يناير 2017
عربي جنوبي وافتخر | العاصمة عدن الجنوب العربي
من دمث الى مران ومن اب الى صنعاء جيراننا التابعين سابقا للمملكة المتوكلية الهاشمية شعوب غيرمتجانسة بلهجتها ولبسها والوانها واخلاقياتها قتلة مرتزقة عملاء للخارج مقاولين حروب حاقدين على جيرانهم في الجنوب العربي وحضرموت والسعودية بل وشعوب ودول الجزيرة العربية لملمهم الامام يحي بالقوة واشبعهم اهانات وذل وقهر نتعاطف معهم ضد مضالمهم ولكن هم لايؤتمن جانبهم حتى بينهم البين نراهم اليوم في مخلاف الجند عملاء لامراء الحرب في صنعاء وصعدة لاتبعد اب عن تعزالا حوالي 20 كيلو ولايتعاطفون مع حصارتعز ولايرحمون مخلاف تهامة الناس الخيرين اللذي وصفهم الرسول صلى الله علية وسلم بخيرالاوصاف الحسنة آن ذاك عندما وصل وفد زبيد الى المدينة من يتابع اعلام ايران من صنعاء وقنواتها يخجل من سمع فحش الكلام على كل جيرانهم وتحتار تسمع التعزي يتلفظ بكل حقارة وكذالك الزيدي وحتى بعض من تهامة يلعنون الجنوب والحضارم ويلعنون السعودية وكذالك كل الخليج وخطابهم للهمج حقهم اكاذيب سياسية وحربية وفلاشات مفبركة يضللون بها المغفلين صحيح الغالبية الصامتة مغلوب على امرهم رعبا واعلام الشرعية هوالاخر مسلط على شعب حضرموت والجنوب العربي لتشوية ثورة احرار حضرموت والجنوب العربي وملفت عرض مناضرمن حضرموت وسقطرى واغاني حضرمية ومطربين حضارم وكذالك اناشيد جنوبية وطنية ( تحية لشعب الجنوب العربي وتحية لكل الكتاب الجنوبيون الاحرار لينورو ليس شعب الجنوب بل وحتى الخيرين من جيراننا في مايسمى اليمن بل ولشعوب ودول الجزيرة العربية ) عربي جنوبي وافتخر العاصمة عدن الجنوب العربي.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
يتضمن تأكيدا على كسر احتكار استيراد المشتقات النفطية ..تفاصيل اتفاق بين شركة النفط والمصافي ورجل الاعمال العيسي و(عدن الغد) تنشر ابرز بنوده
الف مبروك للشيخ صالح بدر ناجي الكلدي افتتاح مجمع نهر التوفير سنتر
روسيا اليوم: بنود خطة السلام المعدلة تنص على عزل علي محسن الاحمر كنائب للرئيس هادي وتشكيل حكومة وحدة وطنية
لقاء يجمع محافظ عدن والعيسي وحدور والرئيس هادي لمناقشة ازمة الوقود ينتهي بالاتفاق على استئناف ضخ الوقود
ضاحي خلفان: إيران أن لم تهزم في اليمن فلن تهزم في مكان آخر وأحيي الحوثيين لهذا السبب
مقالات الرأي
 بعد ستة أشهر من تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد الاوربي حسم البريطانيون اليوم بقيادة حكومة حزب
1// مساء الجمعة 13 يناير الجاري - لاحظوا التأريخ - تفجّرت أحداثاً مقلقة في عدن ، فثمة إطلاق نار في الشوارع ،
بصرف النظر عن منغصات الماضي ، وما ترتب على خلافات (البلاشفة والمناشفة) من نزاعات تسد عين الدب الذي قتل صاحبه
لم يكن جديدا علينا استغلال هذه الأحداث واستخدامها  اتجاه الجنوب وشعبه وقضيته العادلة،بل كان الجديد
  من حقنا ان نرفض ماليس يطيب لنا التوافق عليه ومن حقنا ان نقف مع من يقف الى جانب قضايانا المصيرية ومن حقنا ان
"مؤتمر حضرموت الجامع - يجمع .. ولا يفرق - يبني .. ولا يهدم ولا يستثنى أحداً". ذلك هو احد الشعارات التي علقت في
ما إن يقظ الوعي الحضرمي ونبه الحضارم وأعلنوا نيتهم عقد "مؤتمر حضرمي جامع" يلم شمل كلمتهم ويوحد صفهم ضد العدو
تناولت المواقع أخبار وجود توجه بطرح مشروع عفاش السابق منذ عام ١٩٩٦ بتقسيم حضرموت الي محافظتين بدلا من
من المسؤول عن كل الخسائر في ( جبهة بيحان) ! من يخذل الجيش والمقاومة في بيحان ففي كل نصر تحرزه سرعان ما يقابله
 كلما أشاهد صورة الأسير الجنوبي البطل (أحمد العبادي المرقشي) والابتسامة تشع من محياه اللطيف، وأتذكر ظلمات
-
اتبعنا على فيسبوك