MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 يناير 2017 10:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 11 يناير 2017 09:28 مساءً

الطابور الخامس .. تهديد حقيقي

يواجه الجنوبيون تحديات حقيقية على كافة الاصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية.. ويقفون اليوم أمام امتحان صعب ومعقد لتجاوز المحن والتخلص من الموروث السابق لنظام صالح البائد.. ويعتبر الطابور الخامس  من أخطر وألد أعداء الجنوب في الوقت الحاضر، حيث أصبح ينفث سمومه داخل الحراك والمقاومة الجنوبية ، وداخل الشرعية نفسها ، وينشط بفاعلية في الوسط السياسي والاجتماعي عموما .. وهو من يقف اليوم خلف الشائعات وخلق البلبلة ونشر الفتن وتعميق الخلافات مستغلاً طيبة الجنوبيين وفقرهم وحماسهم غير المنظم وسطحية التفكير لدى البعض 

 النخب السياسية الجنوبية لم تستفد من أخطاء الماضي ، بل ظلت غارقة في مستنقع الخلافات ، والبحث عن الذات والسلطة ، فاتحين الأبواب على مصراعيها أمام الطابور الخامس ، للتحرك بحريه مطلقة ولاصطياد في المياه العكرة ، للتأثير على المشهد السياسي الجنوبي برمته مستغلين أيضا عاطفة الانتماءات الحزبية والمناطقية والعلاقات الشخصية التي يقع فيها البعض غرائزياً ومن دون إدراك للنتائج السلبية لهذا الاصطفاف الخاطئ

ما يؤسف له انه حتى بعض مثقفي وساسة الجنوب يقعون بدون وعي في مصيدة هذه الجماعات المغرضة اللعينة بفرطها الذي تمادت فيه دون رادع ، وهي تعمل بتفنن وإتقان  لزرع الخلافات وتأجيج الصراعات والانقسامات الداخلية ، وأصبحت تشكل تهديد حقيقي على الجنوب ومستقبله السياسي .. هذا الغول القائم يحتم علينا أن نتدارك أمره ونعي جيداً خطورة الموقف ، وعدم الانجرار وراء الإشاعات وجلد الذات ، حفاظا على وحدة الصف الجنوبي

ويفرض علينا هذا الواقع بتداعياته العمل معاً من أجل جنوب جديد خالٍ من الأمراض والعقد النفسية التي علقت في الذات الجنوبية أكانت بفعل الممارسة السياسية للاحتلال او ما تستجر عند البعض من رواسب الماضي ، كالتعصب المناطقي والثأر والأحقاد ونزعات الانتقام والاستيلاء على المال العام ، والاستحواذ والاعتداء على حقوق الآخرين باستخدام الوظيفة العامة, كلها سلوكيات غير حضارية ، تعكس الصورة البشعة والمتخلفة الموروثة من نظام حكم صنعاء الفاسد ، تهدد حياة الناس والنسيج المجتمعي ، يغذيها ويراهن عليها الأعداء لتدمير الجنوب ، ولفت على السطح سياسة الفساد والإفساد وتدمير القيم والأخلاق كواحدة من أخطر الأسلحة الفتاكة لتدمير الجنوب وأهله

وعلينا الاعتراف بأن هناك بعض رموز الفساد الجنوبية المرتبطة بصنعاء ، يتطلب نصحها بل وتحذيرها بالكرت الأصفر وبعضها بالأحمر ، وكشفها وتعريتها أمام الشعب  وفي حالة استمرارها في غيها فإنه يتوجب علينا الوقوف على جرائمها ومحاسبتها ، مهما كان حجمها وموقعها الاجتماعي والسياسي ، كونها تشكل خطورة بالغة على مستقبل أمن واستقرار الجنوب ، وتهدد السكينة العامة ، وتمزق النسيج الاجتماعي ، بما يخدم مصالحها الخاصة على حساب الشعب والوطن .. تلك العناصر المهوسة بحب المال والجاه والسلطة والذات والمشبعة بفكرها الرجعي الاستحواذي والإنتقامي ، تستخدم كسلاح ذو حدين لتدمير الجنوب معنوياً وسياسياً ، ونهبه اقتصادياً ومادياً ، ليصبح من جديد لقمة سائغة للنافذين تابعآ لباب اليمن كما يتوهمون.

لا يراودنا أدنى شك بأن الكثير من شرفاء الجنوب من المهرة إلى باب المندب يدركون خطورة ذلك جيداً ، ولن يسمحوا بتمرير تلك المؤامرات الدنيئة التي يحيكها أعداء الجنوب ، بفكرها الحاقد والمتخلف ، وحتماً ستتحطم هذه المشاريع أمام إرادة شعبنا ، الذي دفع آلاف الشهداء والجرحى في سبيل حريته وكرامته وإنسانيته ، ويناضل من أجل استعادة حقوقه المشروعة التي كفلها القانون الدولي والمواثيق والمعاهدات الدولية

ان عودة  الجنوب إلى وضعه الطبيعي في الخارطة الدولية ، أمراً في غاية الأهمية لإحلال السلام الحقيقي في المنطقة ، وإنهاء الأزمة اليمنية بوقف الحرب العبثية التي عمقت الصراعات وأثارت الأحقاد والكراهية بين الشعبين ، ودمرت القدرات الاقتصادية والبشرية ، وأصبحت تهدد الحياة وتنذر بكارثة إنسانية وشيكة

لقد ضحى الجنوبيين بالغالي والنفيس وهم اليوم مصممون أكثر من أي وقت مضى على استعادة الوطن والثروات المنهوبة ، والهوية الوطنية المسلوبة ، تواقون لبناء دولة المؤسسات والنظام والقانون ، والمواطنة المتساوية ، وارساء العدل بين الناس ، والمساهمة بفاعلية في محاربة الإرهاب والتطرف وتجفيف منابعه ، ليعم الأمن والسلام في المنطقة ، ويلحق

شعبنا الجنوبي بركاب التقدم العلمي والتكنولوجي والتطور الحضاري المنشود

 

تعليقات القراء
239805
[1] قلنا ولازلنا نقول خطورة الطابور الخامس الجواسيس
الأربعاء 11 يناير 2017
عربي جنوبي وافتخر | العاصمة عدن الجنوب العربي
انا شخصيا اعتبر كل جنوبي متحزب مع احزاب اليمن خاين وجبان ووغد لايستهان بخطرهم كونهم يعملون لصالح عصابات احزاب الاحتلال اليمني كونها عصابات لا يحكمها نضام ولا قواعد تنضيمية بل قبلية همجية متعفنة ؟ وكل جنوبي متحزب يعمل لصالح الاحتلال وليس حتى لنفسة اواهلة اوقريتة اومدينتة اوشعبة حتى منهم في الشرعية لايؤتمن جانبهم مجرد ما ينتصرو سوف يشوتونهم بالجزمة ولهم تجارب وتاريخ يؤكد ذالك ؟ ولنا امل في ان يعقلو ويكفرو عن جرايمهم بحق شعبهم وبلادهم نعم لنا امل ان لاتتكرر خيانات الماضي وتسليم البلاد والعباد للاحتلال اليمني.

239805
[2] عودة للأسطوانة المشروخة
الخميس 12 يناير 2017
سلطان زمانه | الشمال
’’عودة الجنوب إلى وضعه الطبيعي في الخارطة الدولية ، أمراً في غاية الأهمية لإحلال السلام الحقيقي في المنطقة ، وإنهاء الأزمة اليمنية‘‘ إن إصراركم العجيب على ترديد هذه الفرية يجعل العالم ينبذكم. فابحثوا لكم عن حجة مقبولة يمكن تصديقها.

239805
[3] سلطان زمانه يغرد خارج السرب
الخميس 12 يناير 2017
متابع | عدن
ياسلطان زمانك ماعجبتك عودة الجنوب إلى وضعه الطبيعي في الخارطة الدولية.. لأنكم يتفقدون البقرة الحلوب لكم يادحابشة وتريدونا تابعين لباب اليمن للنهب والسلب.. الله يلعنكم وتفكيركم العقيم الذي يقوم على المغالطة والكذب ..أنتم لا يهمكم غير مصالحكم الشخصية واطماعكم غير المشروعة على حساب شعب الجنوب الحر..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
يتضمن تأكيدا على كسر احتكار استيراد المشتقات النفطية ..تفاصيل اتفاق بين شركة النفط والمصافي ورجل الاعمال العيسي و(عدن الغد) تنشر ابرز بنوده
الف مبروك للشيخ صالح بدر ناجي الكلدي افتتاح مجمع نهر التوفير سنتر
روسيا اليوم: بنود خطة السلام المعدلة تنص على عزل علي محسن الاحمر كنائب للرئيس هادي وتشكيل حكومة وحدة وطنية
لقاء يجمع محافظ عدن والعيسي وحدور والرئيس هادي لمناقشة ازمة الوقود ينتهي بالاتفاق على استئناف ضخ الوقود
ضاحي خلفان: إيران أن لم تهزم في اليمن فلن تهزم في مكان آخر وأحيي الحوثيين لهذا السبب
مقالات الرأي
 بعد ستة أشهر من تصويت البريطانيين على الخروج من الاتحاد الاوربي حسم البريطانيون اليوم بقيادة حكومة حزب
1// مساء الجمعة 13 يناير الجاري - لاحظوا التأريخ - تفجّرت أحداثاً مقلقة في عدن ، فثمة إطلاق نار في الشوارع ،
بصرف النظر عن منغصات الماضي ، وما ترتب على خلافات (البلاشفة والمناشفة) من نزاعات تسد عين الدب الذي قتل صاحبه
لم يكن جديدا علينا استغلال هذه الأحداث واستخدامها  اتجاه الجنوب وشعبه وقضيته العادلة،بل كان الجديد
  من حقنا ان نرفض ماليس يطيب لنا التوافق عليه ومن حقنا ان نقف مع من يقف الى جانب قضايانا المصيرية ومن حقنا ان
"مؤتمر حضرموت الجامع - يجمع .. ولا يفرق - يبني .. ولا يهدم ولا يستثنى أحداً". ذلك هو احد الشعارات التي علقت في
ما إن يقظ الوعي الحضرمي ونبه الحضارم وأعلنوا نيتهم عقد "مؤتمر حضرمي جامع" يلم شمل كلمتهم ويوحد صفهم ضد العدو
تناولت المواقع أخبار وجود توجه بطرح مشروع عفاش السابق منذ عام ١٩٩٦ بتقسيم حضرموت الي محافظتين بدلا من
من المسؤول عن كل الخسائر في ( جبهة بيحان) ! من يخذل الجيش والمقاومة في بيحان ففي كل نصر تحرزه سرعان ما يقابله
 كلما أشاهد صورة الأسير الجنوبي البطل (أحمد العبادي المرقشي) والابتسامة تشع من محياه اللطيف، وأتذكر ظلمات
-
اتبعنا على فيسبوك