مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 ديسمبر 2018 11:08 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 26 فبراير 2015 05:59 مساءً

اقحام أرض الجنوب في ساحة الصراعات

بعد ان خابت كل الخطط بالفشل الذريع  للقضاء على اهداف الثورة الجنوبية التحررية وخاصة في عاصمة دولة الإحتلال صنعاء من قبل عصابات السلب والنهب و تجار الحروب تعود تلك القوى مجددا ومن العاصمة عدن  يراد ضرب الثورة الجنوبية من الداخل .

فلم تجد تلك القوى حرجا في ممارسة مهامها من العاصمة عدن  وبنفس الاسلوب التسلطي الذي مورس ضد الجنوب في 94 م .

فالتكتيم الاعلامي على قضية الجنوب  بما يسمى الحوار المزعوم ان عودة الرئيس المعين عبدربه  حق يراد به باطل  فتجميع عناصر حزب الاصلاح في العاصمة عدن  يعد مؤشر خطير  على الجنوب والثورة الجنوبية  فالاصلاحيون كان موقفهم ندي تجاه القضية الجنوبية وسعوا كثيرا وخصوصا في العاصمة عدن إلى ضرب ثورة الجنوب .

ان اقحام ارض الجنوب وجعلها ساحة لصراعات الشمال هي اشارة الى ابادة الشعب الجنوبي  الذي لم ولن يشارك في حواراتهم المزعومة  في السابق اتوا بممثلين عن الجنوب وفشلوا الان يتم تقديم أرض الجنوب  ساحه لصراعاتهم ... ما هكذا تورد الابل يا هادي .

على قيادات الجنوب عليها  ان تدرك حجم المؤامرة الكبيرة التي تحاك ضد الجنوب وشعبة  فالحل الوحيد امام تلك القيادات هو  اختبار ممثل للجنوب  ان لم يتم التوافق على الرئيس علي سالم البيض  عليهم العجالة  فيمن هو الاصلح ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تعاني مديرية الملاح الواقعة بمحافظة لحج، من إهمال كبير في كثير من المجالات،فالقائمين عليها كسلطة لا يؤدون
اليوم الثاني من شهر ديسمبر عام 2013م لم يكن يومًا عاديًا في تاريخ حضرموت , ففي صبيحة ذلك اليوم فجعت حضرموت
تاريخ الحضارة البشرية هو تاريخ ضبط النفس ، ولاأتذكر على وجه الدقة من هو قائل هذه العبارة أوما يقاربها ،
كم طال انتظار المواطن في عدن بمختلف مديرياتها لاتخاذ مثل هذا القرار الجبار الذي كانت عدن ومواطنيها في انتظار
لحظات فارقة فيها انتظار وترقب وأكثر من سؤال بعد الجلسة الختامية لمؤتمر السويد أنتهت الجلسة الختامية في
 تحتفل مديريات بيحان يومنا هذا السبت الموافق 2018/12/ 15بالذكرى الاولى لتحرير المديريات من مليشيات الحوثي
قرار منع حمل السلاح في العاصمة عدن سيدشن في الاول من شهر فبراير 2019م سيقوم بتدشين حملة منع وتنظيم حيازة السلاح
إلى قوات التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى الأشقاء
-
اتبعنا على فيسبوك